على نافذتي ....

طق....طق....طق

على نافذتي منذ سنين مضت
دقات رقيقة عند اولى لحظات الفجر
استيقضت من نومي لأنني معتادة على هذا الصوت الرقيق البهي
الذي يفرحني في اولى لحظات يوم جديد
ويجعلني اشعر بمسرة غامرة

عندها كنا صغاراً ... او ما زلنا في لحظات الدراسة
حيث لا يشغل بالنا في تلك الايام الحارة سوى قراءة الواجبات والتحضير للإمتحانات

أخي الذي يشاركني غرفة واحدة نجلس فيها طوال اليوم نقرأ ونقرأ وننتهز الفرص القصيرة لنضحك سوياً
ونحكي لبعضنا قصصاً قصيرة
تسلينا وتنسينا أيامة الدراسة الطويلة

وذلك الصوت الخفيف على النافذة أعتدنا عليه
أعتدنا على ان نستيقظ على صوته الرنان
طق طق طق
 ثم يغرد
لعله كان يرانا خلف الزجاج نكب على القراءة ليل نهار
ونخلد للنوم مثل الموات بعد طول قراءة
فيسعى لايقاضنا بحنان وعناية
ويسمعنا اعذب الحانه

أيام مضت ولم تبق منها الا الذكرى
أذكر اخي بما كان ........فترتسم على وجهه ابتسامة
____________

قبل أكثر من 10 سنين
الغريب في الأمر اني وأخي لم نستغرب تصرفات البلبل في تلك الايام بل كنا سعداء بذلك

ولم نسأل أنفسنا لماذا يدق على زجاجنا ؟!


________________
للمعلومة اللوحة في الأعلى من رسم شاعر هندي يدعى جاي

9 التعليقات:

ابو فارس يقول...

حاولت اقرأ البوست من الجوال
ولم اتمكن
سأقرأ من الكمبيوتر
وأرجع اعلق
تحاتي الخالصه

ابو فارس يقول...

جميلة جدا ذكريات الطفولة
وما اجمل ان ينقر البلبل على شباكك
انا لو مكانكم لجريت وراه
وتركت المذاكرة:)
يقلون عندنا لو وجدت البلبل في مكان لابد ان تجد الماء حولة.
ولا اعلم هذه المعلومه صحيحه ام خاطاء؟

دمت في حفظ الرحمن

قمر الزمان يقول...

اشكرك اخي لمتابعتك المستمر لما اكتب
صحيح كلامك فالبلبل يتواجد في البساتين الغنية بالماء
والكل يعرف ان بغداد يشقها نهر دجلة
في بيتنا بالذات كنا نشاهد الكثير منها

نوفل يقول...

جميل ان نعيش حياة طبيعية
اجتهاد في الدراسة
وتفاهم مع الأخ
النتيجة تكون الرضى

قمر الزمان يقول...

الحمد لله
التفاهم والرضا مهم جداً في حياتنا

MTMA89 يقول...

يشرفني ان ازور مدونتك

اجمل ايام حياتنا هيا طفولتنا
و من نعمة الله علينا ان نتذكر كل ما هو جميل فيها

تقبلي مروري

محمد
:)

marwa يقول...

عزيزتي قمر الزمان اعجبني ما تكتبين من ذكريات الطفولة فلقد تعلمت ان الحياة كلها في جانب والطفولة تقع على ذكر خاص وعلى مشاعر صادقة ومغامرات رائعة ..

تقبلي مروري الاول في مدونتك اللطيفة
مروة

قمر الزمان يقول...

أخي الكريم محمد

اشكرك على متابعتك الطيبة
والحمد لله الذي جعل لنا الذاكرة الطيبة والطفولة السعيدة

قمر الزمان يقول...

الأخت الطيبة مروة
مرورك اسعدني جداً
فعلاً الطفولة لها طعم خاص لأنها تقع خارج حدود الواقع الإجتماعي فكنا نبني فيه قصورنا في الهواء بدون ان نهتم للنتائج
دمت بالف خير